سوق العقارات الألماني

السوق العقاري الألماني كما باقي الأسواق تحكمة التذبذبات ذات الطبيعة الأساسية والنفسية. ومن أهم العوامل الأساسية المتحكمة بالسوق هناك اساسا السياسة المالية للبنك المركزي الأوروبي، والنمو السكاني ومعدلات التضخم والنمو الاقتصادي. الحالة النفسية للسوق تحركها البيانات الأساسية والأخبار والمستجدات وهي بذلك يمكن التنبؤ بها جزئيا.

استنادا الى دراسه نشرها بنك البريد (Postbank) في شهر مارس 2016، سوف تزيد اسعار الشقق المستملكة وبسبب عامل النمو السكاني بمعدل يصل 14.49% في عام 2030. ثبت ان ألمانيا تعتبر سوقا عقاريا مستقرا، الأمر الذي يشير الى ان هذا النمط التصاعدي سوف يستمر على المدى الطويل. ويعود هذا النمط التصاعدي الى الطلب العالي مقابل المعروض غير الكافي. ممثلوا الحكومة الألمانية يتحدثون عن حاجة تبلغ على الأقل 400.000 شقة سكنية سنويا. وبالرغم من ان السياسات الحكومية تفاعلت مع هذه الحاجة من خلال برامج الدعم الحكومية، فانه تم في عام 2016 بناء 290.000 شقة سكنية فقط، الأمر الذي لا يغطي الحاجة المطلوبة.

نحن نقوم بالاستعلام حول السوق العقاري بشكل دائم ونستقي بياناتنا ومعلوماتنا من خبراء رفيعي المستوى، ونزود شركائنا وزبائننا بصفة دائمة بتحليلات عميقة واستشراف للواقع المستقبلي بشكل موضوعي. وفيما يلي تشاهدون حزمة خيارات صغيرة من الأرقام المعيارية من السوق العقاري الألماني على شكل بيانات احصائية نضعها بين أيديكم:

حجم الاستثمارات في سوق الاستثمار العقاري في ألمانيا )بوحدة مليار يورو(. )قارن الرسم البيان (

العقارات الم انيا. )قارن الرسم البيان (

تطوّر مؤشر اجور السكن في ألمانيا. )قارن الرسم البيان (

*توقعات واستشراف للعام

s-4